حكم دفع مبلغ مالي من أجل وظيفة

عفا الله عنك:  لا بأس عليك بدفع هذا المبلغ ما دام لتحصل به على عمل، وهذا من حقك، وهو من الضرورات لمثلك، ما دام هؤلاء طلبوا منك ذلك فلا أثم عليك ، والأثم عليهم هم. والله ولي التوفيق.

تاريخ الاضافة: 18-08-2008
طباعة